المخدرات و شبابنا للكاتبة رغد الحيالي

بواسطة madhaa
0 تعليق

ادمان المراهقين على المخدرات وكيف تساعدون اولادكم على تجنبهم للإدمان

يتعرض المراهقين الى إدمان المخدرات في مرحلة المراهقة ويكون له أثر كبير على حياة طفلك

تعرَّف على كيفية مساعدة المراهقين في اتخاذ قرارات صحية والابتعاد عن إدمان المخدرات

أولا نحن الان نَمر في ترة صعبة جدا حيث اننا كل يوم نسمع عن شاب او فتاة ادمنوا على المخدرات واعمارهم تتراوح مابين 14 سنة فما فوق والسبب عادتاَ يكون

  • وجود تاريخ عائلي من تعاطي المخدرات
  • الإصابة بمشكلة صحية عقلية أو سلوكية مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطراب نقط الانتباه مع فرط الحركة
  • السلوكيات القهرية أو المنطوية على مخاطرة
  • سوابق التعرض لأحداث صادمة، مثل التعرض لحادث سيارة أو الوقوع ضحية لسوء المعاملة
  • قلة تقدير الذات والشعور بالرفض الاجتماعي

وللتعرف على العلامات التحذيرية لتعاطي المخدرات في سن المراهقة

  • التغيير المفاجئ أو البالغ في الأصدقاء أو العادات الغذائية أو نمط النوم أو المظهر البدني أو التنظيم أو الأداء المدرسي
  • سلوك غير مسؤول وضعف القدرة على اتخاذ القرارات وفقدان الاهتمام بشكل عام
  • انتهاك القواعد أو الانعزال عن الأسرة
  • وجود عبوات أدوية أو أدوات المخدرات في غرفة ابنكَ المراهق على الرغم من عدم إصابته بمرض

طلب المساعدة بخصوص تعاطي المراهق للمخدرات

إذا كنت تشك في تصرف ابنك أو تعرف أن ابنك المراهق يجرب المخدرات أو يتعاطاها:

  • تحدث معه. لا يمكنك أبدًا التدخل قبل فوات الأوان. ويمكن أن يتحول تعاطي المخدرات العارض إلى استخدام مفرط أو إدمان والتسبب في حوادث ومشكلات صحية و قانونية.
  • شجّعه للصدق. تكلم بهدوء وصرح بأن كلامك نابع عن الاهتمام. اعرض تفاصيل محددة تدعم شكوكك. وتحقق من أي ادعاءات يقدمها.
  • ركز على السلوك وليس على الشخص. أكد على أن تعاطي المخدرات أمر خطير لكنه لا يعني أن ابنك المراهق شخص سيئ.
  • تابع بانتظام. خصص مزيدًا من الوقت لقضائه مع ابنك المراهق واعرف الأماكن التي يتردد عليها باستمرار واطرح عليه أسئلة بعد عودته إلى البيت.
  • احصل على مساعدة من متخصص. إذا كنت تعتقد أن ابنك متورط في تعاطي المخدرات بدرجة مؤثرة، فاتصل بطبيب أو مستشار أو غيرهما من مقدمي الرعاية الصحية للمساعدة.

ليس من السابق لأوانه أبدًا البدء في التحدث إلى ابنك المراهق عن تعاطي المخدرات. فمحادثات اليوم يمكن أن تساعد ابنك المراهق في اتخاذ خيارات صحية في المستقبل.

Related Articles

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم تقنية الكوكيز لتسهيل تجربة المستخدم موافقة